ماذا تواجه النازحات في حرب الإبادة؟ مع بانياس أبو حرب | #115
07 مارس 2024
الاستماع للحلقات عبر منصات البودكاست
بانياس أبو حرب
ضيف الحلقة
بانياس أبو حرب

 

لا يفرّق الاحتلال في الإبادة بين طفل وشيخ، ولا بين رجل وإمرأة، ولكن لتحديات نساء غزة خصوصية في الإبادة، يخوض فيها أحمد البيقاوي مع بانياس أبو حرب في الحلقة 115 من بودكاست تقارب.

بانياس أبو حرب أستاذة لغة انجليزية، ومهتمة بمجال الطفل ورواية القصة. نزحت من غزة إلى رفح، تشارك وتدوّن يوميات الإبادة منذ بدايتها، وتهتم بيوميات النساء أكثر. 

بودكاست تقارب، برنامج حواري فلسطيني أسبوعي يُعرّفه اسمه، يخوض بمسارات شخصية ويسعى لنقاش التقارب والتباعد في الأفكار بعد سنين من البعد والابتعاد تَبِعت الربيع العربي، ويأتي أيضا في زمن وباء كورونا والتباعد. حلقة جديدة في سهرة الخميس وضيف ومسار جديد.

يقدم وينتج بودكاست تقارب أحمد البيقاوي، وهو مدوّن وصانع محتوى من مدينة طولكرم. يعمل في مجال إدارة الإعلام الفلسطيني والعربي منذ عام ٢٠١٤. ساهم في تنظيم وتأسيس العديد من المنصات الإعلامية والمبادرات السياسية والاجتماعية.
 

تفريغ نص الحوار: 

بانياس أبو حرب: [00:00:00:00]
لما نكون قاعدين في جلسة فيها بنات أو فيها ستات أو نتكلم كلمة خصوصية يصير نضحك كتير وبدندنلها أغنية التغريبة الفلسطينية قصة الذهاب إلى الحمام في الحمامات العامة، هذه القصة كتير صعبة، أين أريد أن أرى زوجي في الشارع؟ على السطح؟! تطلع على السطح تلاقي مليون وحدة مع زوجها، هناك كتير سيدات هم اللي يطلعوا يلموا حطب يجمعوا أكل السوق قليل، يعني الناس بتاكل بعض هناك، فأنا أتجنب الطلعة. أنا كنت قبل الحرب مهووسة في صورة الأم المثالية، دائما كانت ماما تقول لي على فكرة عودّيها تنام على الدوشة الملابس مشتركة يعني أحيانا في بيوت النزوح، الشيل، الشنط، البوات، جميع النساء اللواتي ولدن في الحرب أعرفهن على الصعيد الشخصي يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة، وحدة تعيط مش مصدقة حالها إنها ماسكة كرتونة فوط صحية، تعيط تقول لي أنا عندي خمس بنات أو تذهب تضطر على بيت هي مش عارفه تقوللهم، أنا محتاجة أخذ محتاجة أخذ حمام، إحنا أول واحدة فينا شافت في الشارع واحدة حاطة فول ميك أب وبكامل أناقتها واااو نازحة جايبة معها الميك أب وهادي بالها!.

 

بانياس أبو حرب: [00:01:18:24]
أنا بانياس نازحة في رفح، كنت حاسّة حالي كتير مثقلة بالقصص، ثقيلة بالتفاصيل وثقيلة بالحكي، وعن جد بدي حدا أحكي له حدا من خارج المحيط أحكي له حكي يشاركني أو يخفف عني شعور الثقل هذا. كانت الحلقة مثل حدا بنفّس بالون كان كتير مضغوط فأنا نفّست وأنا فرغت كل الكلام اللي عندي وهلأ عنجد شعر بكمية راحة كتير حلوة لأنه كما قلت لك أنا زمان حكيت أو زمان ما فرغت هاد هذا الزخم من التفاصيل والثقل اللي على قلبي وعقلي فشكرا تقارب وشكرا أحمد.

 

أحمد البيقاوي: [00:02:23:02]
بانياس. أهلا وسهلا فيك في بودكاست تقارب.

 

بانياس أبو حرب: [00:02:27:18]
أهلا بك أحمد.

 

أحمد البيقاوي: [00:02:29:07]
رح نعمل جولة من رفح. لغزة لكتير أماكن. وإن شاء الله تكون مثل هيك من أول سبعة أكتوبر أو بالأيام التي بعدها. أقول دائما لكل ضيف أنه إن شاء الله نرجع نتقابل بظروف أفضل، يعني مقدما نتكلم هذا الكلام لكي يكون عندنا المجال كثير .

 

بانياس أبو حرب: [00:02:46:27]
يا رب إن شاء الله الجولة تصير على الأرض مش اون لاين.

 

أحمد البيقاوي: [00:02:53:13]
إن شاء الله إن شاء الله يا رب إن شاء الله. من ياس نحن في العادة نترك الضيف يعرف نفسه بسطر ممل موجود على جوجل أو بالحياة المملة التي نعيشها وثم تأخذ راحتك. تعرّفنا على حالك وعلى نشأتك. تفضلي.

 

بانياس أبو حرب: [00:03:10:03]
أنا بانياس دائما أكتفي صراحة باسمي إنّي بانياس. بالمناسبة أنا أكبر بانياس في القطاع. ما أحد تسمى بانياس قبلي. فكل "البانيسات" أجو بعد بانياس أبو حرب. فدائما اللي يسمع اسمي يقول للي ما بيعرف بانياس إنه شو بانياس؟ واللي بيعرف بانياس بقول وال بانياس بحالها! فدائما اسمي هو نقطة بداية حديثي مع الناس أو نقطة بداية حواري مع الناس فأنا أقول بانياس ونترك الحوار يمشي لحاله. أنا معلمة لغة انجليزية وأمّ لسلوان. سلوان عمرها سنة ونصف. أنا نازحة حاليا في رفح ودائما يحكوا لي بانياس الحكاية مثل شهرزاد الحكاية أحب أن أحكي قصص كتير أحب أن أحول أي شيء لقصة ومن هنا بدأ اهتمامي بمجال رواية القصص للأطفال وكان بداية انطلاق لمشروع لي قبل 7 أكتوبر. كنت أخطط لعمل مشروع ستوري تيلينغ كلوب فور كيدز، أدمج بين اختصاص اللغة الإنكليزية وبين مجال اهتمامي بالأطفال وبين موهبتي في رواية القصة ورغبتي في إنشاء جيل جديد من خلال القصة ولكن الداعم لمشروع استشهد. والظروف كلها تغيّرت بس رح نظل نحكي قصص وبدي أظل بانياس الحكاية وبدي أحول كل شيء في حياتي إلى حكاية عشان الكل يسمع هذه الحكاية.

 

أحمد البيقاوي: [00:05:03:24]
أنا مجبور أشاركك فعليا بس لكي أحكي لك بعرفك بقيمة اسمك أكثر. أنه بالعادة الحديث يبدأ من قيمة اسمك بانياس واسمك جميل وما قصته كذا بحالتي أنا اسمي يعني ممل يعني كثير مكرر فطولي هو أنا حد طويل فطولي هو فعليا الذي يفتح الكلام والمشكلة أنه دائما ببلش بزناخة. أنا أسمعك أنك أنت تتكلم كيف ممكن ينفتح الحديث وبحالتي أنا كيف يعني مكنتش بفضّل أعمل المقارنة هذه بانياس أين ولدت؟ أين تعيشين؟

 

بانياس أبو حرب: [00:05:40:01]
إنولدت في رفح عشت جزء من حياتي، الجزء الأكبر من حياتي في رفح بعمر اثنين وعشرين انتقلت للسكن في غزة. وتزوجت في غزة وصار عنده عائلة في غزة، بعد هيك رجعنا على رفح ثاني منها وإليها.

 

أحمد البيقاوي: [00:06:05:02]
أنت فعليا عارفة تدبري حالك بكل شيء فش اشي ناقص عليك؟

 

بانياس أبو حرب: [00:06:08:10]
بنت البلد ههه

 

أحمد البيقاوي: [00:06:09:10]
وأنت تعرف تعملي الدورين؛ دور أهل رفح فعليا اللي بستقبلوا والتجار، ودور الناس اللي بتدوّر على الحاجة.

 

بانياس أبو حرب: [00:06:20:02]
بالضبط هذه هي الشغلة اللي أنا مستفيدة منها شوي!

 

أحمد البيقاوي: [00:06:26:28]
طيب احكيلي  بما أنك أنت من رفح. بالعادة أهل رفح طول عمرهم تجار.

 

بانياس أبو حرب: [00:06:33:12]
لا لا. اسمع اقولك نحنا والله مظلومين.

 

أحمد البيقاوي: [00:06:39:04]
مظلومين كغزاوية ولا كرفح؟

 

بانياس أبو حرب: [00:06:41:20]
احنا مظلومين، أهل رفح في موضوع التجار والقصص اللي تصير هذه حرب يعني أحكي لك هي هاي حرب، لو قصة النزوح صارت في غزة أو صارت في جباليا أو صارت وين أو صارت عندكم كلكم. كل النفس البشرية تواقة إلى أن أن تجمع فلوس، فكل هذا الاحتكار وغلاء الأسعار ليست قصة رفح ولا غزة هي النفس البشرية فقط.

 

أحمد البيقاوي: [00:07:16:00]
وهذا أكثر إجابة ممكن تعطيني إياها حتى لا تخسري امتيازاتك رفح هذه الأيام.

 

بانياس أبو حرب: [00:07:21:08]
تماما

 

بانياس أبو حرب: [00:07:21:08]
بانياس، كيف لا تحبين أن تعرّفك الناس؟

 

بانياس أبو حرب: [00:07:26:08]
كيف الناس تعرفني؟

 

أحمد البيقاوي: [00:07:28:14]
كيف ما بتحبي تحبي الناس تعرفك أو توصفك؟

 

بانياس أبو حرب: [00:07:33:16]
انطي. لا أعرف إذا أنكم تعرفون مصطلح أنطي هذا بمصر. لا أنطي إحنا بنحكيها للمدرِّسة التي تعمل معلمة أنطي. أنا بكره حدا يحكي الانطي بانياس مع أنه أنا أنطي يعني. لأنه أنا أنطي. لكن أنا مختلفة عن كل الانطباعات. أنا هيك أعتبر نفسي حتى الأطفال حتى طلابي أولادي أنا أتحدث عن طلابي. أولادي حتى طلابي لا يحكوا لي. لا يقولوا لي أنطي بانياس. يقولوا لي بان أول يوم في السنة أقول لهم يحكوا لي بان. أنا مش أعطي لأن أعطي. أعطي برسم صورة نمطية عن شخص معين. يعني خلص يصير في ترتيب أول ما يحكوا أنت. بانياس يعطوها صفات على طول من دون أن يعرفوها، فأنا لا أحب أن أنا أعرف بأن أنا أنطي وحتى أمهات طلاب أولياء أمورهم لا يحكوا لي أنطي بانياس يعني هذا شيء مختلف، أنا معطيهم النك نيم هذا اختصار لاسمي.

 

أحمد البيقاوي: [00:08:44:05]
أنت بتدرسي ايش؟

 

بانياس أبو حرب: [00:08:46:04]
أدرس الأطفال صف الأول والثاني والثالث انجليزي.

 

أحمد البيقاوي: [00:08:53:02]
حلو حلو يعني بنفع بانياس تكون بان لأستاذة انكليزي لكن بانياس القصة الكبيرة تصير بان هيك باختصار يعني تعمل أستاذة انجليزي مع الصغار مع طلاب صغار تمشي تمرق. لكن أنا أفكر في حمولة الاسم وفخامته.

 

بانياس أبو حرب: [00:09:11:09]
بالمناسبة أنا أعلّم أيضًا الفئة الكبيرة في الجامعات كنت أشتغل في الجامعة لفترة ما ولم تكن علاقتي بطلابي علاقة معلمة بطلابها فدائما أنا صديقهم يعني.

 

أحمد البيقاوي: [00:09:25:13]
كانوا ينادونك بانياس ولا بان أصدقائك؟.

 

بانياس أبو حرب: [00:09:28:01]
بانياس.

 

أحمد البيقاوي: [00:09:31:06]
عشان نخلص الحلقة هذي على بانياس مش بان

 

بانياس أبو حرب: [00:09:33:07]
لا لا.

 

بانياس أبو حرب: [00:09:33:18]
بانياس. بالألف.

 

أحمد البيقاوي: [00:09:37:14]
حسنا بحالة بحالة كل ضيف أجرب أبحث عن قصة كل حد فينا شخصية مع فلسطين يعني ما هي القصة الأولى التي جعلتك تشعرين أن هذه فلسطين قصة أو أنت تتفاعل معها بشكل مغاير عن لوحة أو اسم أو شيء بالهوية سواء أكثر.

 

بانياس أبو حرب: [00:09:58:05]
برضو أرجع الموضوع وبدأت علاقتي أنا مع فلسطين أيضا باسمي أو لما بابا أعطاني اسمي بابا أحب يعطي بناته بشكل عام أسماء لأماكن هو كان يعرف أنه لن نقدر نوصلها. فأعطاني اسم بانياس وأختي الكبيرة بيسان وأختي الصغيرة سيرين قرية في قضاء بيسان.

 

أحمد البيقاوي: [00:10:26:16]
أهلك يسار؟

 

بانياس أبو حرب: [00:10:28:19]
مضبوط.

 

بانياس أبو حرب: [00:10:34:05]
فبابا وطنيّته عالية كثير. فأعطانا هذه الأسماء. وورثنا وطنيته. بدأت أعرف فلسطين الحقيقية. من قصص جدتي. اللاجئة من زرنوقة. وعاشت التهجير وعاشت النكبة. فدائما أنا عندما تنحكى كلمة فلسطين ما أشوف أي شي إلا خيالاتي التي تبنى من قصص جدتي. دائما ومنذ بدأت أقرأ روايات غسان كنفاني بعدها روايات رضوى عاشور بعدها إبراهيم نصر الله، أنا لا أعرف من فلسطين إلا غزة، فبدأت الصور ترتسم عن ما خارج حدود غزة مما قرأته ومما سمعت. من قصص. وأحاديث الناس الكبار الذين نسمعهم. وإن شاء الله نرى فلسطين وإن شاء الله نكبر فيها.

 

أحمد البيقاوي: [00:11:48:00]
طبعا باستثناء اسمك أعتقد أن القصة هي قصة كل فلسطيني ولد بفلسطين لأنه ينشأ وهو محاط بأناس تظل تحكي عن فلسطين والبلد والدار والأرض. لكن بمستوى ثاني تصير تجربة شخصية عندنا تحوّل هذا الوعي إلى وعي فاعل يمكن أكثر أو تبطل أنت الشخص اللي ممكن يعمل يعني كان ممكن هذه المعرفة تكون مثلها مثل أي معرفة ثانية، لكن هناك شيء يكون حدث أو كف أكل الواحد بحياته يجعله أكثر خصومة مع الاحتلال أو أكثر تضامنًا وانتصارا مع فكرة فلسطين.

 

بانياس أبو حرب: [00:12:28:00]
في الألفين وسبعة هذا في الألفين سوري في ألفين وثمانية سبعة وعشرين إثنى عشر صار الذي أنت تتكلم عنه أنه أنا عنجد صرت أكثر خصومة مع. مع الاحتلال. الحرب الأولى على غزة، العدوان الأول على غزة سبعة وعشرون اثنا عشر أنا كنت مروّحة من مدرستي كنت بالصف العاشر وبدأت الصواريخ تنزل. هذا الحدث أنا يعني كثير مؤثر في حياتي وأتأثر كثيرًا سوري يعني أنا لما أحكيه. أنا أسفه تأثرت كتير

 

أحمد البيقاوي: [00:13:08:05]
خذي راحتك خذي راحتك تمام خذ راحتك عادي.

 

بانياس أبو حرب: [00:13:13:23]
كان أول مرة أشهد قصف للطيران يعني كان كل اللي يصير كانت اجتياحات برية على الحدود كون أن سكان رفح كل مكان يصير أنه اجتياحات برية على الحدود ونسمع إطلاق نار ونعتبر أنفسنا يعني أنا كنت أعتبر نفسي أمنة لأني ما كنت أشوف بأم عيني تمام ولكن في هداك اليوم في اليوم الأول على حرب غزة. أنا عرفت المعنى الحقيقي للحرب أو المعنى الحقيقي للموت، لما أهرب تحت تحت القذائف أو تحت الصواريخ وأدور على أختي لي أكبر مني كانت بالمدرسة وكانوا صاحباتي يموتوا وأنا أنا اعتبرت نفسي ميتة فكل تفكير أنه أنا كيف بدي أروح على البيت أشوف بقية عائلتي، في هذاك اليوم أنا قررت إنه أنا استحالة واستحالة أسامح أو خلص عرفت من هو خصمي مثلما أنت قلت خصمي الاحتلال خصمي الحقيقي يعني وبدأ يزيد الحقد مع. مع توالي التصعيدات، مع توالي الحروب، مع الشيء الذي نعيشه والحقد يعني صار يكبر أكثر وأكثر يعني وغالبا أي مواطن في غزة ممكن يجيبك بإجابة يعني مشابهة ولكن بحدث مختلف يمكن في حدا في غزة حس نفس الذي أنا شعرت به ولكن في تاريخ مختلف، يعني.

 

أحمد البيقاوي: [00:14:44:06]
كل فلسطيني عنده القصة التي في وجهه يعني.

 

بانياس أبو حرب: [00:14:48:24]
كل فلسطيني. على فكرة أنا عندي مشكلة إنه دائما بحكي أنا من غزة ما أحكي أنه أنا من فلسطين مع عندي كثير عندي كثير خصوصية لغزة حتى أي حد من برة عندما يسألني أنت من أين؟ أنسى حالي أقول أنا من غزة. فيمكن لأنه بحكم أني ما شفت ماشفت فلسطين الحقيقية ما طلعت غزة مرة واحدة طلعت في 2006 زرت رام الله في رحلة قصيرة مع جهة تعليمية يعني مرة فقط يعني ما اعتبرت نفسي رأيتها ولكن رأيت. أحب أن أذكر دائما هذه القصة. رأيت الجدار العازل وانهرت أمامه وانهرت عياط لأني شعرت أنه إحنا فوق ما إحنا مفصولين في فصل ثاني وثالث ورابع فنحن وين والدنيا وين؟

 

أحمد البيقاوي: [00:15:53:06]
تعرفي، بدي ارجع للقصة التي تحكيها على قصة شهر 12-2008. يعني أظن أن هناك شيء عندما أرى صور الأطفال بالحروب والمعارك. أعتقد أننا نحن الفلسطينيين نحب أن نقول أن قضيتنا لن تنتهي وستبقى وهكذا. لكن يعني جزء من. من. يا رب ما يكون في أسباب يعني يا رب يعني. لكن. لكن تعرفي بالشعور الموجود عندك تخيلي أنت لما أجيال كاملة جيل ورجل ما بمر 5 سنين أو 6 سنين أو 10 سنين بالكثير على جيل غير إنه يخرج جيل جديد يؤكل الكف ويخرج لذلك أصلا من الأساس صرت يعني هذا السؤال في تقارب بكل حلقة وظل أبحث فيه لأنه عادة نحن نتكلم عن فلسطين كلشي حلو ورومانسي ولطيف أو مثلا بطولة وكذا، لكن فيه عندنا مشكلة شخصية من كل واحد، وهذا ما يجعل القضية لا تسقط يعني. من هون ببلش أبحث فيها. طيب أحكي لي حكى لي أنا خائف من الإنترنت يفصل بأي لحظة فأريد أن أفوت أفوت بالموضوع عنوان الحلقة أو موضوع الحلقة بسياق الحلقة. قضية الصبايا أو الصبايا والنساء في غزة في قضية الإبادة ضمن فكرة أصلا أنه شكل المجتمع كلّه تغير. اليوم صار هناك مهام جديدة على. على كل طرف وهكذا. قبل ما أدخل ينفع تقول لي أنت كنت كصبية فعليًا، كيف كنتِ قبل الحرب يوم ستة أكتوبر؟ كيف كانت يومياتك؟ كيف كنت قادرة تتفاعل مع أسرتك وعائلتك، محيطك وأصدقائك، زوجك وأطفالك.

 

بانياس أبو حرب: [00:17:41:25]
الاختلاف الذي تحدث عنه كبير قبل وبعد. كنت اعتبر حالي شخص مرفّهة عنده كل الرفاهيات والتسهيلات في البيت، يعني مجرد أن أروح على شغلي وأروّح أغلب وجبات يعني أتحدث على الصعيد الشخصي يعني أغلب أيام الأسبوع يعني كنت مثلا أجيب أكل جاهز كنا نطلع دائما. أتسوق وقت ما بدي الأمور طيبة وألاقي ما أريد في السوق أزور أصحابي. أزور أهلي. تعرف أنه في فجوة عندي مش قادر أتذكر كتير. يعني دائما لما أحد يسأل عن ما قبل الحرب.

 

أحمد البيقاوي: [00:18:32:26]
خلينا نمسك يوم

 

بانياس أبو حرب: [00:18:36:14]
أريد أن أحكي لك عن. عن 6 أكتوبر. كان يوم جمعة.

 

Speaker3: [00:18:43:08]
أكلتوا مقلوبة؟

 

بانياس أبو حرب: [00:18:45:11]
لا. لا لا لا بتاتا. رحنا على رفح يوم ستة أكتوبر. أنا شخصيا أنا وزوجي ودار أختي وأهلي. رحنا أكلنا سمك في رفح على شاطئ على بحر رفح.

 

أحمد البيقاوي: [00:18:57:00]
تمام.

 

بانياس أبو حرب: [00:18:57:16]
وزرنا أهلنا اللي برفح. هذا يوم الخميس. يوم الجمعة روحنا وضبطت وضعي للمدرسة تاني يوم للدوام. صحينا لاقينا الدنيا 7 أكتوبر. يعني الدنيا كانت مبسوطة. فالدنيا كانت يوم قبل ما قبل سبعة أكتوبر ما كنت أعجن في البيت مثلا عندي غسالة عندي جلاية.

 

أحمد البيقاوي: [00:19:26:02]
كنت تطلب أكل من برة؟

 

بانياس أبو حرب: [00:19:28:24]
والله اه. كثير، ومش أنا لحالي

 

أحمد البيقاوي: [00:19:34:02]
 بالأسبوع كم يوم كنت تطلعي؟

 

بانياس أبو حرب: [00:19:39:18]
كل يوم نشغل السيارة في الليل. ونطلع على شارع الرشيد. أحب شارع للقلب. يعني شارع الرشيد. أحب شارع. أكثر شي أنا زعلانة عليه في غزة هو شارع الرشيد. يعني هذا كل بوكل قلبي أكل عندما أشوف كيف صوره صارت. هذا كان متنفس. وكانت مدرستي بعدي علىه لما أبعث سلوان على الحضانة وأذهب على المدرسة. كنت أعدّي منه وكل مرة أصوره يا أحمد في كل مرة أعدي منه. كل مرة أمسك. يعني أنت لو مسكت موبايلي على الجاليري يوميا تمام في صور لشارع الرشيد وفيديو قصير فكنا نحب شارع الرشيد. هو متنفس الغزاوي أدم كل يوم بنروح ولا نزهة فكان مقداد أقول لي وين نروح اليوم على الكورنيش خلص هي الإجابة يعني الإجابة الوحيدة أين بدنا نروح على الكورنيش؟ أين بدنا نفطر بكرا مثلا السبت على الكورنيش فخلص نحن هيك لكل حدا اشي في شارع الرشيد مشية العشاق كلهم الذي يريد أن يلتقي مع حبيبته يروح على شارع الرشيد الذي يقعد مع خطيبته، وفي الشارع الذي يأخذها على استراحة في شارع الرشيد كله راح أطلع في الصور. أنا خلص. كان حلمي على فكرة أشتري شقة في شارع الرشيد، أنا هذا كان حلمي أنا شخصيا وكنا نعد دائما من عند عمارة، أنا أقول له شيء في هذا البيت لما يصير معي فلوس سوف أشتري ولا ظل ولا شيء فهون قهرة قلبي يعني.

 

بانياس أبو حرب: [00:21:25:21]
نيجي لما بعد الحرب لا هلأ نحن كل سيدات غزة بلا استثناء بلا استثناء أيا كانت حياتها شكلها قبل الحرب. بنعجن، أنا شخصيا بعرفش أعجن يا أحمد. عمريش في حياتي عجنت نهائيا. لأني كنت أشتري الخبز الجاهز وأغلب الصبايا جيلي بقدر أحكيلك بصوتهم أنه بنشتري الجاهز لأنه كان المخابز متوفرة بشكل كبير. والإشي رخيص. فالأغلب كان يشتري الخبز الجاهز الآن نحنا بنعجن وبنخبز وبنغسل على أيدينا. نولع النار. نسخن ماء نطبخ عليها هذا الشيء. نحن عمرنا ما عملنا في حياتنا حتى الناس يعني خليني أحكي لك الطبقة  شبه المعدومة، لم تكن تعمل أشياء كهذه يعني عايشين حياة، دعنا نقول بدائية ممكن نوعا ما. هلأ ماذا نعمل كمان؟ نعمل كل الأشياء التي كان أجدادنا يقولون عنها. في فترة قطعت حفاضات الأطفال أصبحنا نضع قطع قماش ونغسلها. نطبخ شغلات بأقل أقل. أقل القليل. ونوفر شغلات بأقل أقل القليل. لكي نقدر أن نمشي يومنا. نخلق طبقات من اللاشيء عشان نقدر نعمل طبخة ونقعد على سفرة محترمة. تقدر تقول فالحياة كتير كتير صعبة. مش زي ما يتم صناعتها على. على السوشال ميديا والعناصر. واو. ما أحلى الحياة مولعين نار.

 

أحمد البيقاوي: [00:23:32:01]
لا لا. لا أحد يتكلم هكذا. لا أحد يتكلم.

 

بانياس أبو حرب: [00:23:33:23]
مفكرينا طالعين نعمل تخييم؟

 

أحمد البيقاوي: [00:23:37:02]
لا أحد. لا أحد يتكلم هكذا. لكن فعليا في قدرة قدرة الناس هذه فعليا قدرة الناس على أن تحول يعني كل شيء رومانسي أو بطولي. هذه هي التي تجعلك تجعل التفاصيل تذهب. أنت خرجت من بيتك أول نزوح لك.

 

بانياس أبو حرب: [00:23:57:10]
أول نزوح كان إلي. خليني أحكيلك لك كانت الساعة أحكي لك القصة بالتفصيل. كانت الساعة 2 ونصف بعد منتصف الليل.

 

بانياس أبو حرب: [00:24:07:26]
دعني أقول لك كانت الساعة النصف بالليل بعد منتصف الليل عندما وصلني مسج على الواتساب من أم من أم واحدة في حضانة سلوان تقول لي الحقي هي تشتغل في مؤسسة دولية فتقول لي وصلنا مسج من المؤسسة أنه يجب نروح بأوامر من جيش الاحتلال على الجنوب، فأنا بصحي في مقداد أقول له مقداد الحق الجيش يقول أن نذهب إلى الجنوب يقول لي نامي نامي إشاعات فأقول له لا مقداد تشتغل في مؤسسة دولية واستحالة يعني إلا يكون وصلهم شيء من جيش الاحتلال إلا هو يقول لي خلينا نشوفللصبح الساعة خمسة ونصف، الجزيرة عرضت الخبر العاجل والعربية أن جيش الاحتلال يأمر سكان قطاع غزة بالتوجه إلى جنوب القطاع حفاظًا على سلامتهم. صرت أنا بين نارين لأن زوجي كان رافض الطلعة نهائيا لا يريد أن يترك أهله، وبين أنه أنا أريد أن أحافظ على نفسي وأحافظ على سلوان. هذاك اليوم كان صعب كثير كثير كثير أنه أنا أظل مع مقداد أو أني أحافظ على سلوان لأن سلوان بدي اياها تكمل، أنا أتخيل متخيلة حياة حلوة كتير الها ما بدي اياها تختفي من حياتي يعني. كثير طولت يعني للساعة 11 ظهرًا وأنا خائف أنه فجأة يحدث معي شيء مجرد ما هددونا خلاص ستنتهي حياتنا لو ما طلعنا حسمت أمري وقلت لي مقداد يعني خلاص خليك وأنا أريد أنجو سلوان حكالي رح ألحقك ظلّ مقداد في غزة وأنا طلبت سيارة وخرجت على الجنوب، وصلت على تقريبا بعد صلاة الظهر بقليل، هكذا كانت المشاهد التي رأيتها على الطريق، أصعب شيء ممكن العقل البشري يتخيّله.

 

أحمد البيقاوي: [00:26:12:00]
هذا أي يوم، أي يوم هذا؟

 

بانياس أبو حرب: [00:26:14:20]
خلينا نقول.. مش ذاكرة تاريخ بالضبط أول أول يوم يمكن أن أعيش تقريبا 7 أيام في غزة، بس 7 أيام حرب في غزة، يعني 13 أكتوبر تقريبا أو 14 أكتوبر تقريبا، هكذا كانت الدنيا كلها كلها. شارع صلاح الدين قاعدين. ينزحون يعني أو يهاجروا. فصرت أقعد بعيد. وصرت أغني مع نفسي أغنية التغريبة الفلسطينية. صرت أدندن سلوان كانت في حضني وأدندن لها أغنية التغريبة الفلسطينية، مشهد سريالي كأنني أنا أعيط والناس من حولي تمشي. كانت زحمة السيارات وناس مش لاقية سيارات ويمشوا وخلص. الإشي كان كثير صعب. أنا تاركة ورايا بيتي وتاركة زوجي وتاركة حياتي كلها مش عارفة حاسّة حالي رايحة على المجهول. هل حيحبسونا في الجنوب؟ هل هيرجعونا؟  لليوم نسأل نفس السؤال. مقداد لحق بي بعد شهر وشوي يعني الحمد لله التمينا يعني.

 

أحمد البيقاوي: [00:27:25:27]
أنت طلعت أنت لأنك رفح طلعت مباشرة من غزة لرفح لبيت في رفح؟

 

بانياس أبو حرب: [00:27:32:18]
اه، لأن أقاربي في رفح.

 

أحمد البيقاوي: [00:27:35:23]
يعني أنت ما عندك هذا المسار اللي فيه 3-4 محطات بالطريق من غزة في غزة. في الشمال من بيت لبيت وصولًا إلى رفح.

 

بانياس أبو حرب: [00:27:42:17]
الحمد لله أنا أحس حالي أفضل من غيري من كثير من النازحين. النزوح مرة واحدة.

 

أحمد البيقاوي: [00:27:52:02]
وقدرت فعليا تعملي يعني البيت أو التفاصيل أو مستلزماتك ع البدري. فيعتبر أنت من أكثر الناس. التي جهزت حالها لهذا اليوم. أو نحن نتحدث مع من أكثر الناس مرفهة ما بين قوسين طبعًا.

 

أحمد البيقاوي: [00:28:08:24]
 بين قوسين.

 

بانياس أبو حرب: [00:28:10:13]
مكن تحكي هيك تمامًا

 

بانياس أبو حرب: [00:28:11:25]
تحكي هيك تماما جهزت حالي أو كان السوق فيه شوية أغراض لحقت أشتري لسلوان ملابس شتوية لأنه أنا خرجت من البيت بدون ولا شيء بلا ولا شيء،  شريت لسلوان أواعي الشتوي، شريت شوية مستلزمات شوية أدوية وأغراض ونوعا ما يعني نوعا ما كان في استقرار بحكم إني أنا عند أقاربي يعني وكان الكل حولي وكان أهلي في المنطقة يعني فكنا حوالين بعض ولكن كانت غصة القلب الوحيدة أنه لم يكن زوجي مقداد موجودًا.

 

أحمد البيقاوي: [00:28:58:10]
اليوم، ما هي أكثر الجوانب التي تغيّرت فيك؟ وهنا أريد أن أخص بك أنت عن مقداد يعني أنا أتوقع الكل أو أرى على السوشال ميديا كثير من الشباب تحكي بفكرة إنه طلع للبحث على أكل ويجيب حطب ويعمل الخيمة ويمشي كذا ويعمل، لكن عندي فضول دائمًا أعرف اتجاه السيدات الصبايا ما أكثر شيء تغير عليهم؟

 

بانياس أبو حرب: [00:29:28:01]
أكثر شيء تغير ستايل لبسي. بحكم أني لا أعرف عنكم هذا شيء فيه اختلاف نوعا ما ثقافي أو بين غزة ورفح. خان يونس والوسطى. لكل محافظة هناك خصوصيتها من خلال طريقة اللبس، طريقة الحكي حتى حتى الأكل أيضا هناك، ولو أننا كلنا قطاع غزة واحد هكذا دائما ولكن لكل عندنا لكل محافظة خصوصيتها فأنا اختلفت طريقة لبسي أولا لأني بمكان مختلف بناس لا تشبهني أو ناس مختلفين، بدي أجاري المكان اللي أنا فيه ألبس زيهم. ثاني شغلة لأنه أنا هذا سبب. السبب الثاني أنني أنا ما لقيت مثلًا لبس في السوق أو لم أحضر ملابسي معي فهذا شيء فاضطررت أن أشتري من الموجود وتخليّت عن جزء من أناقتي أو تخليت عن أناقتي التي اختلف علي علاقتي مع نفسي يعني كان هناك جزء مخصص من يومي أو دعنا نقول من الأسبوع أهتم بنفسي بشعري أو أضافري أذهب إلى الجيم فهذا الشيء اختفى فأحس أن علاقتي مع نفسي مختلفة. لا أريد أن أقول أنني أهمل نفسي ولكن لا يوجد مجال لهذا الشيء هذا الجانب اختفى أحيانا يعني أريد أن أحكي لك أنه مع شح الماء أصبح الشخص يستحم مرة واحدة كل 10 أيام، فتخيّل نفسك لما تتحمم ما مرة كل 10 أيام كيف تحس أو كم أو أحكي لك مثلا الست منا تمشط شعرها خمس أو ست مرات في اليوم الآن لما تكون في مكان في 20 شخص أو نقول 10 أشخاص في البيت ومع ضغط الشغل والعجين والغسيل وكل شيء يحتاج وقتًا لا تلحق أن تمشّط شعرها مرة في اليوم، فهذا الشيء يؤثر على علاقتها بنفسها. فعندما تتطلع على حالها بالمرآة في آخر اليوم تلاقي حالها هيك مين أنا؟ فعنجد أنا أطلع على حالي بالمرآة أقول ايش في؟ مين أنا؟ صار الشيب في جزء من شعري ألاحظ شوية تجاعيد وجزء من شعري صار فيه فراغات وصار تساقط شعر مع قلة الأكل ما بنحصل على كافة العناصر الغذائية فصار تساقط كبير للشعر مع التوتر ولهذا فنحن اختلفنا، إحنا اختلفنا من برة واختلفنا من جوة، كنت زمان أهتم في أظافري الآن لا مع الغسيل، فقدنا القدرة على الموضوع والجلي والحطب والنار، فكل شيء فينا اختلف، فأنا اختلفت فاطلع على نفسي ما أعرف أنا مش عارفني، أنا تهت منّي ولا دا أنا.

 

أحمد البيقاوي: [00:32:56:03]
بانياس، أحكي لي أكثر على قصة الخصوصية تحديدا لأن هذا كثير حكوا عنها الصبايا خاصة في مجتمع محافظ يعني مجتمعاتنا محافظة، وفعليا أنت كنت دائما يعني الصبية دائما تعطى خصوصية يعني خذ مساحتك خذ راحتك اليوم أعتقد أنت فش أمل تكوني لحالك يعني لا يوجد مكان لك.

 

بانياس أبو حرب: [00:33:18:03]
أحكيلك شغلة أحمد على سيرة الخصوصية عندما نكون في جلسة فيها بنات أو فيها ستات ونتكلم كلمة خصوصية يصير نضحك كثير، هذا الوقت كثير نضحك يعني الاشي صار أنه نقول لبعض ماذا يعني خصوصية؟ فنقول يااااه الاشي اختفى. اختفى من. من. من. من. من؟ من سياق أيامنا. لا يوجد خصوصية عندما تكون هناك مجموعة خيم. مثلا هذا الحديث أنا سمعته من الصبايا. هناك مجموعة خيام إلى حمام واحد. تذهب الست إلى الحمام. فتجد كل البشر. فكل البشر حوليها. تخرج في الليل. الساعة واحدة. يتخيل لك أن تتخيل. عندما تخرج بنت لحالها على حمام بعيد شوي. الساعة واحدة في الليل أو الساعة 12. أو دعنا نقول 10 بديش احكي هاي الأرقام خلينا نقول الدنيا عتّمت كما نقول عندنا في غزة الدنيا عتمت إنه خلاص ما في طلعة الدنيا عتمت، طب أنا أريد أن أذهب إلى الحمام يعني فقصة الروحة عالحمام في الحمامات العامة، هذه القصة كتير صعبة، أعتقد عملت مشاكل كتير. أول مشكلة صار كتير قصص تحرش. اتباعا لهذا الموضوع وموضوع الحمامات العامة ما أحد تكلم عنها صارت. صارت الست مثلا لا تريد أن تذهب إلى الحمام وهذا الشيء يعمل مشاكل صحية كتير عندك الالتهابات عندك كتير شغلات تداعيات لعدم الذهاب إلى الحمام. صارت الستات ما تاكل أصلا عشان لا تضطر تذهب إلى الحمام حتى لا تضطر لتخرج إلى الحمام فصارت ما تاكل في جزء معين من اليوم لكي لا تضطر للذهاب ليلًا إلى الحمام وقلة الأكل، عملت سوء تغذية، عملت فقر دم النساء المرضعات بطلت قادرات أنهم يعطوا بطلوا قادرين يرضعوا أطفالهم، عملت مشاكل كثير فهذه قصة خصوصية الحمام كثير يعني خطيرة حاولوا يعني في مبادرات يعني حاولوا يحلوها لكن صعب

 

أحمد البيقاوي: [00:35:38:00]
ما هي هي المشاكل التي تحدث؟ عشان أفهم عليك أكثر

 

بانياس أبو حرب: [00:35:43:25]
المشاكل التي تصير.

 

أحمد البيقاوي: [00:35:46:27]
غير أن الناس واقفة على الدور حتى تفوت على الحمام تمام التمام يعني هي تريد بدي تساعديني أنا سوف أضطر أسأل أسئلة بالنسبة لك هي هي هذه التفاصيل التي تضحك لك أنت صحبتك وبالنسبة لكم هي أسئلة غبية بدك تتحملين لأنه في مشهد أنتم اعتدتموه أنا أحاول أن أطلع به؟ شو الخلاف اللي بصير  على طابور الحمام أصلا الذي تتعرض له الصبية؟ حتى كل هذا الحوار يصير تروح وين تصير في مبادرات اجتماعية، تصير مبادرات على مستوى الدوائر وهكذا لتحل المشكلة، هم ماذا يحلون؟ ماذا يفعلون؟

 

بانياس أبو حرب: [00:36:25:09]
لا هم يتطاوشون، لكن لا يصير حلول. أحد المشاكل أنه لو. لو واحدة فاتت وفاتت واحدة، بعدها لقت المية مقطوعة، تتهمها بأنها خلصت كمية المية فتصبح مشكلة مثلا فهذه على قولتك الشغلات التي نضحك عليها ولكن هي شغلات كتير مأساوية. لو واحدة فاتت لقت الصابونة مختفية فتصير طوشة مع من قبلها فهذه الشغلات. فتأتي أحيانا مثلا ست تقول بنت أنا أكبر أنا قد امك دخّليني ما تدخلينيش فشوف هذه التفاصيل يعني؟ أو واحدة تقول لك بصير في اختلاقات لقصص عشان الواحدة تفوت، أنا مثلا عندي سكري، أنا أخذ دواء معين أحتاج الحمام أسرع منك مثلا وهكذا. فهذه التفاصيل هي المأساوية التي تصير على طابور الحمام، أحيانا طابور الحمام يأتي دورها ظهرًا وهي بتكون حاجزة من الصبح يعني أو من الصبح محتاجة تفوت الحمام، وصلها الظهر في شيء كثير مأساوي لما تكون مثلا. الوحدة فينا بتكون مثلا في فترة ما محتاجة الحمام بشكل دوري أو محتاجة موضوع النظافة كتير والمهم وتوفر الماء فلك أن تتخيل أنه ممكن تفوت الحمام بس مرة واحد في اليوم ماذا يسبب أمراض وماذا يسبب قصص أو إحراجات لها أو كثير كثير تعقيدات تفوت الحمام مرة واحدة أو عدم دخوله أصلا.

 

أحمد البيقاوي: [00:38:09:25]
بسمع أيضا حديث على فكرة أيضا أن نقاش الخصوصية هي كيف أنت تضحك من كل فكرة أنه انت اليوم بتعرفيش تحكي مع مع جوزك. يمكن كلمتين على جنب.

 

بانياس أبو حرب: [00:38:22:10]
خصوصية العلاقة مع. مع أزواجنا التغت في أيام كتير، الواحدة فينا لا ترى زوجها على الرغم من شدة احتياجنا لها. دعنا نقول لحضن لطبطبة في ظل هذه الأوضاع كثير الوضع صعب أحيانا في بيوت مع زحمة الناس، فيضعون الرجال كلهم في طابق مثلا، والنساء كلهم في طابق لا يقدرون يوفروا مثلا غرفة البيوت عندنا مش واسعة، لا يمكن توفير غرفة لكل عائلة، فيصير صعب كثير أنه أين أرى زوجي في الشارع؟ على السطح؟ تخرج تلاقي مليون وحدة مع زوجها، أيضا القصة فيها دور هاي.

 

أحمد البيقاوي: [00:39:20:13]
والله.

 

بانياس أبو حرب: [00:39:21:07]
والله.

 

بانياس أبو حرب: [00:39:23:18]
شو تفكر؟ تنزل على الدرج على بسطة الدرج تشوف في عمارات كلها تكون نازل على الدرج فتجد كل واحد ماخذ زاوية مع مرته أو مع خطيبته أو، أريد أن أشوفها هذا احتياج بالنهاية زي أي احتياج فهذه علاقاتنا مع أزواجنا.

 

أحمد البيقاوي: [00:39:46:21]
أنت تحكي لك عادة أن غالبية البيوت أصلا أنا يعني أنا كنت أطلع عليها فقط أدوار أو أن الناس إلتمت مع بعض، لكن مرة بعد مرة، مرة بعد مرة صار هناك فصل كامل أصلا بين الرجال والنساء، فأنت فعليا لا ترى جوزك.

 

بانياس أبو حرب: [00:40:01:16]
إلا في أوقات لا نخرج سوى نروح نقضي مشوار سوى أو نجتمع على غدوة مثلا على.

 

أحمد البيقاوي: [00:40:08:12]
البيت الذي أنتم فيه، وهكذا نظامه.

 

بانياس أبو حرب: [00:40:12:08]
أنا أقول لك لا هو مش هيك، لكن أنا زوجي لا ينام معي في نفس الغرفة في غرفة على السطوح، بحمامها لأن الغرفة التي أنا فيها ضيقة بالكاد فيها سرير واحد تسعني أنا وابنتي فقط، في أوضة عالسطوح ينام فيها زوجي. فأغلب الوقت يكون فيها يعني لأجل خصوصية الست الموجودة التي استضافتنا فهو يحافظ على خصوصيتها فلا ينزل فأغلب الوقت هو فوق وأنا عندما أريد أن أطلع يكون عنده شباب فوق شباب نازحين فالموضوع شوي صعب نلتقي عند موعد الغداء لما يجي موعد لما بدنا نطلع مثلا نقضي مشوار سوا، فعلاقتنا خلينا نقول مع أزواجنا إحنا محافظين عليها روحيا أما ماديا. لا أبدًا.

 

أحمد البيقاوي: [00:41:14:01]
طيب شوفي اليوم يعني بدور أنكم تمرقوا الأيام وتحافظوا على. على. على متطلبات الحياة، ما هو مطلوب منه أن يعمل وما المطلوب منك أن تعملي؟

 

بانياس أبو حرب: [00:41:27:15]
مطلوب منا نحن الاثنين الحفاظ على مشاعر بعض أو امتصاص امتصاص غضب بعض. الكل مضغوط. فأنا ممكن في لحظة أنفجر فيه وممكن في لحظة ينفجر فية على سبب تافه جدا. فالمطلوب منا امتصاص غضب بعض ما نصعد لو صعدنا. خلاص ننتهي.

 

أحمد البيقاوي: [00:41:51:26]
من يصعّد في العادة أنت أم هو؟

 

بانياس أبو حرب: [00:41:57:21]
قبل الحرب. بعد الحرب.

 

أحمد البيقاوي: [00:42:02:02]
هذا اعتراف للتاريخ. لكن قصدي بانياس باليوم يوم. الذي أسمعه أن الشباب مضطر يجيب الحطب أو مضطر يروح يدور على الطحين. يعني في كمان مهام اللي صارت نمط الحياة اليوم موزع. وهناك جزء من الأدوار هاي.

 

بانياس أبو حرب: [00:42:18:29]
مش بالشكل الذي تتخيّله في كتير سيدات هم اللي هاكلين همّ هذه الأمور التي  تتكلم عنها في كتير سيدات هم الذين يطلعوا لجمع الحطب والأكل أو شراء الأكل، هذا يعتمد على يعتمد على طبيعة المسؤوليات قبل الحرب لأنه ما أعتقد أنه في رجل كان مش مسؤول وصار مسؤول في الحرب، هذه قصة المسؤولية يعني شيء ما أعتقد أنه اختلف في الحرب، المسؤول مسؤول وغير المسؤول غير مسؤول، أنا رأيي الشخصي. حاليا نحن يعني أريد أن أقول لك أنا على الصعيد الشخصي نحن عندنا غاز يعني ما فيه نار صارت حركة غاز قليلا في رفح فنحن صرنا يعني بس مقداد الذي يعبئ جرار الغاز وهو الذي يبحث يبحث عن من يعبئ وهو الذي يقف على طابور الغاز وهو الذي يرى مين في ناس مسؤولة عن تعبئة الغاز، أنا ليس لي في هذه الأمور. الطبيخ أنا هو الأمور الخارجية يعني يؤمّن حفاظات سلوان شغلات البيت لأنه هو شوي السوق صعب وضع السوق قليلا يعني الناس تأكل بعضها هناك، فأنا أتجنّب الطلعة عشاني وعشان سلوان يعني فأنا مسؤولة في أمر البيت وهو مسؤول برا البيت.

 

أحمد البيقاوي: [00:43:59:25]
مع سلوان علاقتك كيف تغيرت؟

 

بانياس أبو حرب: [00:44:03:01]
أووه كتير كتير كتير كتير كتير. أنا كنت قبل الحرب مهووسة في صورة الأم المثالية ودائما أنظّر وأنظّر على البشر، يعني أنت لو فتحت الفيسبوك تبعي حتلاقي أغلب البوستات عن التربية الإيجابية والأسلوب الحديث للتربية وممنوع الموبايل للأطفال أقل من خمس سنوات وبقاتل الناس وخلاص، ولحد قبل الحرب وأنا ماشية مع سلوان هيك ونطبّق أنشطة ونطبّق ألعاب ونعمل على تنمية القدرات وأشتري لها ألعاب لكل فترة معينة هلأ. مع فقدان أعصابي ومع توتري. بطّل فيه عندي طاقة زي قبل إني أعطي سلوان الشغلات اللي أنا نفسي أعطيها وهذا الشيء كثير يزعجني أنا من جوه ويمكن أغلب الأمهات يعانوا نفس نفس المعاناة. ما تخيلت في حياتي إني أنا عمري أصرخ على سلوان أو  على الأقل بهذا العمر هي بهذا العمر أنها يعني لا تفهم بالأخر ولكن بيجي أوقات نكون مضغوطين كثير أو نكون في أزمة ونكون أو في قصف شغال وأنا مع الخوف أو مع التوتر ما بقدر أكون هيك. الأم. الهادئة أصرخ أو أفقد أعصابي على سلوان لكن الحمد لله مقداد موجود دائما هو ينقذها أو يسكنني أو يهديني. يعني دائما كنت مخططة أن سلوان تكون تتحدث لغتين بحكم أنه أنا معلمة إنجليزي يعني فقط لفترة محترمة كنت أتكلم مع سلوان طول الوقت في البيت إنجليزي عشان تأخذ اللغتين، هلأ ما في خلق بالكاد كم كلمة أحكيها معها وأعلمهاكم شغلة يعني أنه هيك وعشان أمشي في اليوم أقول لحوالي مستنية الساعة تصير 8 عشان سلوان تنام أو موعد نومها.

 

بانياس أبو حرب: [00:46:19:00]
أمشي أمشي أمشي. لا أحس حالي أنجز معها أي شيء مثل ما أنا كان نفسي فعلاقتي مع سلوان كلها كلها اختلفت، وأتمنى أن المسار يرجع زي ما أنا كنت مخططة أو أو أو. ترجع علاقتي معها زي ما أنا مخططة أو سامحيني يا ماما، يعني أكثر ما أنا أنا أفكر فيه بشكل إيجابي أن هي لن تتذكر هذه الأيام أو ما قبل الثلاثة سنوات الذاكرة صورية عند الأطفال فلن تتذكر الأحداث بزخم تفاصيلها وهكذا، يعني يعني أنا حاليا مش كل الألعاب متوفرة، تضجر سلوان مش قادرة أجيب لها كل الألعاب التي تقضي وقتها فيها وأعطيها الجوال مثلا تفتح يوتيوب وأنا كنت أنا شخصيا بانياس كنت ضد إعطاء الطفل الموبايل وكنت ضده قطعا أيضا، لكن أنا هلأ خلاص أنه فقط خدي اسكتي حتى أنا نفسي أقعد مع حالي لأنني بيجي وقت نفسي أقعد مع حالي فيه نفسي أفكر بأيامي أفكر بحالي ليس عندي هذا الوقت فعندما تأتي سلوان لأ، روحي. يعني فاهم كيف؟ فهذه علاقتي مع سلوان كيف صارت

 

أحمد البيقاوي: [00:47:42:11]
على على سيرة التربية خاصة بما أنه صار في أنماط من التربية اليوم الخاصة لكل أم بتلاقي مسار لها. إذا بدك ترجعي بأنماط التربية التي أنت مشيتي فيها اليوم بأثر رجعي ماذا تغيري فيها؟ لا الأيام هذه يعني القصد.

 

بانياس أبو حرب: [00:48:02:11]
يعني اللي مشيت فيها في الأيام هذي ما أغير فيها؟

 

أحمد البيقاوي: [00:48:06:22]
لا أحاول أحاول أسأل أو أستفسر على أن غالبيتنا بجرب يعني ما أكون أستحضر هذه الأيام إن في يوم عاطل أو يوم سيء ممكن يأتي وتنقلب كل أنماط حياتنا.

 

أحمد البيقاوي: [00:48:20:28]
خطر لي فقط بجانب التربية تحديدا بجانبك أنت بفكرة أمومتك وتربيتك لسلوان إذا أردت أن ترجعي بأثر رجعي ماذا تعدلي أو ماذا تفكري أو بماذا تعيدين التفكير؟

 

بانياس أبو حرب: [00:48:34:07]
أول شغلة أنا ندمان عليها إن أنا عودتها على أن تنام في مكان هادئ بدون ولا صوت وعلى صوت موسيقى هذا الشيء أنا من أول يوم كنت أنيّم سلوان في مكان هدوء تام. وموسيقى الآن أنا مش قادر أوفر لها مكان هادئ وكثير أتغلب في تنويمها فدائما كانت ماما تقول لي على فكرة أن أعودها أن تنام على دوشة لا تعرفي ماذا يحدث معك عوديها أن تنام على صوت مثلا. نحن في بيوت النزوح صعب تلاقي مكان هادئ

 

أحمد البيقاوي: [00:49:08:14]
بيت هادئ.

 

بانياس أبو حرب: [00:49:10:07]
شغلة ثانية، أن أعوّدها لتأكل كل شيء لا أكون معها كما تريد دائمًا وأن كل شيء يكون صحي وكل شيء موزون. كنت كثيرًا ما أشدد على أكل سلوان الآن ما فيش خيارات كتير. يعني فالموجود بنوكل منه. فلازم الأم تعود ابنها أن يأكل كل شيء. لأنه سيأتي يوم إن شاء الله. لا يأتي على بقية الأمهات أن الشغلات التي كنت تطعمينها لطفلك أو طفلتك لن تكون متاحة بالشكل الذي تتخيلينه. يعني أنا بالكاد أقدر أوفر لسلوان خيارات أكلها. يعني الشوفان الحليب. حبوب الشيا الشغلات الصحية الآن ليست موجودة البيض مثلا كثير غالي سعر فضائي أنا بقدر أوفّره غيري لا، يعني لازم نضع أمامنا كل الخيارات لازم الطفل يكون معرّض زينا يأكل كل شيء.

 

أحمد البيقاوي: [00:50:20:05]
شو أخبار علاقاتك مع صاحباتك؟ كم واحدة خسرت؟

 

بانياس أبو حرب: [00:50:24:17]
كثير.

 

بانياس أبو حرب: [00:50:25:04]
كثير بلّكت. شوف الي صار في الحرب أن علاقاتنا تداعت كثيرًا لأن محدش متفهم ظروف الآخر أو محدش يمتص غضب الآخر كلنا مضغوطين وفجأة هذا بشير صفارة طنجرة الضغط أو ما تعرف صفارة طنجرة الضغط فأي حدث صغير يرفع تنفجر. تنفجر الطنجرة. صاحباتي هم صاحباتي ظلوا صاحبات ولكن كثير من العلاقات اختفت من حياتي كثير كثير. يعني في الحرب زي ما ينقول "تفلترت" يمكن بأسباب حديث. اختلفت الأمور. لا أحد تحمل التاني خلص. أنا لا أعرف هذه الحرب مثل ما يقال كشفت الحقيقي أو هما اختلفوا يعني أو اللي صار إن هم مثل ما صار يعني كيف أقول لك هل هم هكذا أصلهم أو أصلنا إحنا أو أصلي أنا ولا ضغط الحرب بلور شخصيات ثانية أو حط علينا طبقات ثانية على مشاعرنا وعلى سلوكنا جعلتنا نظهر بهذه الصورة، فأنا أعتقد أنها الحرب يعني لا اعتقد أننا هكذا. إحنا نحن كتير اختلفنا طريقة نقاشنا طريقة تقبلنا للآخر، طريقة امتصاصنا لغضب بعض أو تحمّلنا أو ساعة صبرنا، الساعة الرملية، ساعة صبرنا صارت قصيرة فبطلنا نتحمل فالغالب خلص يقطع، فعشان هيك أغلب العلاقات تداعت لأن كل واحد لا يتحمل، يقول أريد أن أوفر طاقتي لي، أو أوفر طاقتي لأي شيء أولى

 

أحمد البيقاوي: [00:52:42:05]
على ماذا تختلف الصبايا؟

 

بانياس أبو حرب: [00:52:46:12]
عايش الصبايا بيختلفوا

 

أحمد البيقاوي: [00:52:48:21]
مشاكل خاصة في الصبايا غششينا أنا موجود عندي. عندي اكسس على خيم الشباب فقادر أعرف القصص اللي هناك. على أساس هذه المشاكل الجديدة.

 

بانياس أبو حرب: [00:53:00:17]
أحيانا لو كان بلسم الشعر مشتركًا، هذا الشيء كثير شحيح بالحرب فبالغالب يكون مشترك يعني قديش الواحدة فيهم تستخدم. على من ارتدت شال الأخرى. الملابس مشتركة يعني أحيانًا في بيوت النزوح تكون مشتركة الملابس، الشيل، الشنط، الأحذية الشغلات هذه لأنه غير موجودة في السوق فتضطر مثلا. الواحدة فينا تكون مشتركة مع أكثر من صبية. موضوع السليبر "الشبشب" هذا سيبه وحطّه على جنب لأنه اختفى مع أول أسبوع بالحرب. بتعرفش كيف؟!كيف؟ الشباشب اختفت من السوق؟ لأن العدد مهول فكله اختفى وكل الناس أتت بدون سليبر فكل الناس اشتروا. يعني مليون بني أدم خلصوه من السوق. كان الاشي شحيح وما في بدخل فاختفى من السوق فكان كثير عليه نكات. فكثير كانت في قتالات على موضوع الشبشب. يعني أنت البستي بدي اياه بدي افوت الحمام. أنت لابساه لا أنا بشطف بدي اياه فتقوم الطوشة. أنت لبست الشال هذه البارحة أنا أريد ألبسها اليوم وهكذا. على مين دور ترتيب الخيمة؟ على مين دور صف الفراش؟ والأغلب ينام على فراش أرضي هلأ حتى في البيوت لا يوجد صورة متاحة. فترتيب الفراش على مين اليوم؟ عليك؟ لا علي؟ وتقوم الطوشة لأنه كل يوم في اطوي الفراش وشيل الفراش. هذا الروتين القاتل يعني في الحرب يعني مكانش حدا متعود عليه لأن الأغلب ينام على سرر

 

أحمد البيقاوي: [00:54:54:22]
ونفس طبيعة المشاكل هذه أيضا هي السبب أو.

 

أحمد البيقاوي: [00:54:59:23]
وراء.

 

أحمد البيقاوي: [00:55:00:00]
القضبان. هذه فكرة.

 

بانياس أبو حرب: [00:55:03:01]
لأن كله بتصعّد، بتصعد، بتصعد كلمة من هان وكلمة من هان. لا أحد يتحمل الثاني. قديش العالم مطحونة وقديش العالم مضغوطة. عند أي لحظة بتنفجر بكون الواحد كاتم كاتم كاتم على حاله. أو متحمل متحمل. لحد ما قرأتها مرة تويتة أو قديشها صحيحة. واحد كاتب. أنا من أول حرب حابس حابس حالي. ولما طلبت من أمي منقوشة زعتر أعطتني منقوشة دقة. انفجرت عياط كثير حقيقية كثير كثير حقيقية. كم نكون ضغطنا على حالنا. ومن أقل ما ينفجر فالناس تفكر أنه هل عنجد هذا الاشي اللي جعلك تفوع أو تعصب؟ لا مش هذا شيء. نحن في مليوني اشي بداخلنا. فالواحد منا ينتظر نكشة زي ما بيحكوا؟

 

أحمد البيقاوي: [00:55:54:21]
بقصة ثاني قصة الحمل بنحكي عنها كتير. انت ذكرت على قضية المرضعات وايضا بنص الحلقة التي تطلعها يعني التي ستخرج اليوم أو غدا الذي قلت لك عنها فيما يتعلق بالجوع ونقص الأكل وهيك في قضية الأزمة. قضية عدم قدرة الستات على الإرضاع نتيجة سوء التغذية هذا يمكن بيجي بعد الحمل بس ينفع تعطيني مسار وحدة أو اثنتين أو ثلاثة من صاحباتك أو من معارفك كيف يتعاطون مع الحمل أصلا من بدايات القصة وصولًا للحل تبع المرضعات تاركين التفاصيل قدر الإمكان.

 

بانياس أبو حرب: [00:56:37:16]
أول شيء ما في متابعة للحوامل ما في متابعة يعني الواحدة منّا الحامل تكون مثلًا كل شهر تتابع عند الدكتور  الآن هذا الشيء شوي صعب المستشفيات كلها تحولت لطوارئ فليس هناك رفاهية أنه أنا بدي أعمل سونار اطمن على البيبي وأعيش التفاصيل الحلوة هاي مثلا أنا بالأسبوع كذا اليوم أريد أن أسمع نبض الجنين كذا، لأ ما في هذا الشيء أنت روحي أولادي وخلص ما في متابعة الحمل انتهت من المستشفيات، هذه أول شغلة. ثاني شغلة أحب أن أتكلم عنها كتير هي عدم توفر الفيتامينات اللازمة والمكملات الغذائية للحوامل الحامل أصلا تكون محتاجها، هذا الشيء ليس موجود مش متوفر يعني يعتبر رفاهية. ثالث شغلة غير المكملات الغذاء الحقيقي أصلا لا تحصل المرأة الحامل على الغذاء اللازم لاكتمال الجنين غير الضغط والتوتر الذي تتعرض له الذي ممكن يسبب خسران الجنين أو يسبب مشاكل ثانية مثل ضغط الحمل أو سكر الحمل أو الخوف الذي من الممكن أن يسبب لها النزيف. بعد ذلك عندنا الحوامل يفكروا في شغلة واحدة في جهاز البيبي لا يوجد اواعي بيبي ما فيها بيبي نهائيا في الجنوب نهائيا. يعني نحن هلأ في يعملون مبادرة اللي كان عندها أولاد أطفال نأخذ منها الأواعي المستخدمة لكي نجمع للنساء اللي بدهم يولدوا ملابس، فهذا شيء مرهق أنني أنا أريد أن أجيب بيبي ليس له أواعي. كيف؟ شغلة بس ثالثة لا أعرف أنا أين وصلت بالعد.

 

بانياس أبو حرب: [00:58:28:08]
النساء الحوامل كتير صعب منامهم، فتخيل واحدة حامل 20 كيلو زيادة على جسمها تنام على الأرض. شوف قديش صعب لما تقوم قديش صعب لما تقعد فصعب توفر الأسرة مثل ما قلت لك الكل ينام على فراش عربي فهذا الشيء كثير مرهق للحامل وتخيل تكون حامل معها أطفال، ونازحة وتشعل النار وتعجن وتقوم بالمهام التي تبذل فيها مجهود، أغلب النساء تولد عندنا بالشهر السابع والشهر الثامن نظرًا للمجهود العظيم والمجهود فوق طاقتها فتصير ولادات مبكرة كتير بسبب المجهود الخرافي الذي تقوم به. أقول لك عن الولادة الولادة كثير صعبة لإنه أقول لك أنا على الجنوب تمام رفح فيها مكانين فقط بولدوا وحاليا صار مكان واحد المستشفى الإماراتي. أحيانا الواحدة تذهب تولد. لا تجد سرير فاضي. عدد كبير. والأسرة كلها تكون ممتلئة. استني للصبح. اصبري على حالك قليلا للصبح بلكي لقيتي سرير فاضي. هذه من ناحية الازدحام من ناحية ثانية إنه إذا لقيتي سرير فاضي وكانت عندك فرصة أن تلدي في الوقت الذي ذهبت فيه. لا يوجد بنج إذا أنت اضطررت لعملية قيصرية. راحت صديقتي من ثلاثة أسابيع من أسبوعين تقريبا حكولها اوك بنولدك قيصري لكن ما في بنج. اضطرت تروح على الوسطى في مستشفى تاني على الوسطى عشان هناك في عندهم بنج ووضعوا لها جرعة مخففة. يعني كانت شاعرة في في العملية وهي بتصير يعني جزء من هذا الشغل أيضا للنساء اللي بولدوا لا يوجد مبيت في المستشفيات، أنت لو احتجت عناية ما بعد الولادة ما فيش فرصة إنّك تنام في المستشفى وطاقم تمريض يأخذ باله منك أو من طفلك

 

بانياس أبو حرب: [01:00:47:06]
والشغلة المؤذية جدًا جدًا جدًا أنه جميع النساء اللواتي ولدن في الحرب. أعرفهم على الصعيد الشخصي يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة، ولا أحد يستوعب هذا الأمر، حتى الست نفسها بتكونش عارفة أن هذا اكتئاب ما بعد الولادة، لأن هذا الشعور الطبيعي لأي ست في العالم منها عادة وتعيش طول الوقت غير متقبلة أحد، حواليها هرموناتها كلها تتغير، نفسيتها كلها تتغير وتصير رافضة للواقع اللي حولها، فاكتئاب ما بعد الولادة يدفعها، تعمل كثير شغلات ومحدش مهتم للجانب النفسي للسيدات اللواتي يلدن بعد الحرب وقديش محتاجات  دعم، وقديش محتاجات مساعدة وحب وحنان في ظل غياب أزواجهم عنهم مش بنفس المكان يكونوا في ظل غياب أمهاتهم. وفي ظل غياب صديقاتهن. أو الناس الذين يحبونهم ما الواحدة تولد ما تلاقي حد يساعدها أو يقوم. يعني بدور القائل. يعني الممرضة المساعد خلينا نقول أو أو الأم أو أو الحماية. ما فيش حد عند حد. وهيك المعاناة تصير تتطور إلي. أنا مش لاقي بامبرز لابني. أنا مش لاقي حليب لابني، أنا مش لاقي يصير لك لابني فمعناه تلحق. معاناة. معاناة. تسلم. معاناة.

 

أحمد البيقاوي: [01:02:27:06]
الست الحامل نعملها خصوصية على مستوى الماء؟. على مستوى الحمام؟. ما بعد ما ترجع على بيت النزوح؟.

 

بانياس أبو حرب: [01:02:33:24]
لا نهائيا. إلا إذا كانت في مكان اسمع أحمد في الحرب. نفسي نفسي يعني هيك الناس تتعامل في الحرب نفسي نفسي أنا لا أقدّم أحدًا على أحد إلا إذا أنا كنت في بيت أقارب لي، هم يتفهمون وضعي، أما إذا كنت أنا عند ناس أغراب أنا شخصيا أو الست تخجل أصلا إن هي تطلب منهم يضعونها أولوية، فالموضوع يظل على ما هو لأنه هي ولدت مثلا أو هي حامل محتاجة الحمام لا إنه أنا في بيتي، بالنهاية الواحد يتعامل أن هذا لي وهذا أنا يعني لماذا أعطيها أولوية وهكذا؟ يعني حسب أخلاقيات هذه تظل يعني في ناس تتصرف أوكي أعطيها أولوية في ناس تتصرف لا يعني كلها تعتمد على طبيعة الأشخاص المستضيفين.

 

أحمد البيقاوي: [01:03:38:17]
يعني لكي أمسك معك المشهد نحن نحكي قاعدين أنها هي ولدت في المستشفى تطلعها مباشرة على بيت النزوح الذي هو أصلا في فصل بين الرجال والنساء، لكن.

 

بانياس أبو حرب: [01:03:49:11]
وممكن ميكونش فيه رجال أصلا.

 

أحمد البيقاوي: [01:03:51:19]
يعني ممكن ميكونش فيه رجال أصلًا

 

أحمد البيقاوي: [01:03:52:12]
اه هي ولدت بمحل أصلا وهو (زوجها) بمحل ثاني بالضبط ممكن ثاني بعدين رجعت على البيت اللي في النزوح الذي هو أصلا فيه كميات من المشاكل، الثانية ليست هي مشكلتها لحالها يعني فمشكلة الولادة تبعتها مشكلة تفصيل صغيرة ممكن تكون همّ حتى يعني هي وابنها بالحالة الموجودة وأنت تحكي أنه وتدخل باكتئاب أصلا أنه جوزها ليس معها وهي لحالها ومسؤولة عن توفير كل هذه التفاصيل وشاعرة بالتقصير تجاه ابنها وتدخل برحلة الاكتئاب ما بعد الولادة أيضا لوحدها. أنا يعني يعني جزء جزء لما كنت أحكي لك على الحلقة هذه على الحوار هو مش الحلقة ولا الحوار لأنه أنا لي كنت أتطلع أن هذه التفاصيل الصغيرة التي اعتدت عليها بس تتصفى تنحكى زي ما هي. يعني ليس هذا ليس مشهد يعني

 

بانياس أبو حرب: [01:04:56:13]
ليس أي شيء عادي.

 

أحمد البيقاوي: [01:04:57:11]
أنت تعرفين يعني إذا أردت أن أذكرك بستة أكتوبر خمسة أكتوبر أو حتى فترة سلوان أنت بكل محطة من هذه المحطات بما أنك أنت اللي تتطاوشين مع مقداد أكثر كنت تعملي طوشتين أو ثلاثة يعني أنه بكل مرحلة من هذه المراحل أنه أنه على قد ما فعليا الصبية والست تكون بدها عناية وبدها راحة وبدها رفاهيات كتيرة وتفاصيل كثيرة أنت تقول لي صفر أصلا بكل المسار.

 

بانياس أبو حرب: [01:05:21:27]
عنجد صفر يكفي مثلا خليني أحكي لك الست اللي طالعة من عملية قيصرية محتاجة نوعية أكل معين بروتين مثلا حتى يلتئم الجرح ليس هناك بروتينات، ماذا عن ماذا تتكلم عن بروتين عن لحوم؟ ما في لحوم عن بيض؟ ما في بيض شحيح وغالي كثير وأسعاره خيالية عن بقوليات، العدس نفسه مقطوع، فأنت عن أي بروتين تتكلم مثلا؟ ما في شيء يسعادها إنها تقوم إنها تشد حيلها علشان تدير بالها على ابنها أو تقدر ترضع ابنها. فالموضوع شوي أو مش شوي. الموضوع كثير مؤذي مؤذي لنفسيتها ومؤذي لطفلها ومؤذي الها جسديا قبل نفسيا يعني إذا قدرت تتعافى نفسيا لن تستطيع أن تتعافى جسديا فيما بعد، يعني غير التهاب الجروح التي تصير لعدم النظافة وعدم توفّر المضادات الحيوية ولا أحد يغيّر لها على الجروح باستمرار لأنه رفاهية إنه أنت تذهب إلى المستشفى تغيّر على جرح أنت، حالتك ليست طارئة، حالتك مش أنت، أنت مش جريح، أنت مش مصاب عندنا المستشفى مليانة فدبر حالك.

 

أحمد البيقاوي: [01:06:44:20]
بذات سياق الأشياء الخاصة أو الشخصية والاحتياجات الخاصة للصبايا والسيدات. من فترة فترة تردد على تويتر  أنه مش لاقيين الفوط أو كوتيكس أو كذا بعدها بتشوفي موقع عامل إنه الصبايا يقطعوا من خيمة كذا عشان يخلعوا قطعة قماش. في حد تاني بيتكلم على قضية إنه يستخدم البامبرز أصلا اللي هو قليل شحيح لأجل قصقصته أو يتم استخدامه، هذه المساحة بنفع تشاركيني أيضا.

 

بانياس أبو حرب: [01:07:19:06]
يعني أتت فترة من الحرب دعيني أحكي لك متى صار هذا الموضوع كان المعبر مسكر نهائيا، ما أدخل المساعدات نهائيا، ما كان في بضائع في البلد واقفة يعني مخلصة، فأول شيء خلص هو أصلا الفوط الصحية الخاصة بالنساء لأجل يعني لأجل العدد والاستهلاك طبعا والذي كان موجود كان كتير غالي كتير بشكل لا يطاق، فلا يوجد أي شيء أنقذ الموقف أساسا فصارت مشكلة ضخمة، صاروا النساء يستخدموا الأقمشة ويأخذوا ملابسهم أصلا إلهم لبسهم ويستخدمونه لهم مثل ما قلت  أنا رأيت هذه التويتة لكن لا أعرف كم هي صحيحة فربما تكون صحيحة لأنك تسمع مسامع في الحرب يعني كثير اللي هو أصلا من. من الخيمة ممكن تكون يعني شيء طارئ كتير، فممكن تكون صارت يعني أنت لا تعرف ظرف الفتاة لما تكون في. في تضع أي شيء ممكن ينقذ موقفها وينقذ مظهرها وينقذ ينقذها من. من؟ من الناس اللي حواليها. فصار الموضوع فتأتي مساعدات. ففي مشهد أنا رأيته بعيني فأتت بلشت المساعدات تفوت المدرسة كانت شاحنة مليانة فوط نسائية. فما رأيت الهجوم على الشاحنة. تحسسك أنه كاينة الواحدة منا محتاجة هذا الشيء فصار عن جد واحدة تعيط مش مصدقة ماسك كرتونة فوط صحية. تعيط تقول لي أنا عندي 5 بنات، فتقول لي تقول لي هذه أنا عندي خمس بنات. أخذت أخذت، أخذت كرتونة، أخذت كرتونة فواصلت مبسوطة تعيط من الفرحة أنه كم كانت متعطشة لهذا قديش كان؟ كم كان يحتاج؟ أقول لها ماذا كنت تعملين. تقول لي أواعي أولادي الصغار خلصوا، كنت أستخدم لها أواعي أولادي الصغار، فالموقف صعب. غير هيك لما صارت توصل المساعدات. التي فيها فوط صحية توزيعها. مكانش ما كانش يأخذ بعين الاعتبار عدد الصبايا في العائلة أو عدد البنات للأسرة هاي أو أعمار النساء. فمثلا هناك عائلات تصلها مثلا فوط صحية ما يستخدموها مثلا لا يوجد عندهم صبايا أو كذا أو في عائلات عندهم 7 أو 8 بنات مثلا تصلهم علبة واحدة أو اثنتين! لا تكفي فهذه كانت أزمة، فلما بلشت تباع صارت تباع بأسعار بأسعار كتير خيالية فهي حتى الآن لحتى الآن أزمة ولكن ليست بالشكل الذي كانت في. في بداية في بداية الحرب يعني.

 

أحمد البيقاوي: [01:10:46:13]
في تفاصيل أخرى مثل هيك يعني نحن لا نعرف عنها؟ في يوميات الصبايا والستات؟.

 

بانياس أبو حرب: [01:10:54:24]
موضوع الاستحمام. الحمامات العامة التي يستخدمها النساء في الخيم ليس فيها شاور. تمام. فلا تقدر الست فينا تاخد شاور (حمّام). فتضطر تروح على أقرب مستشفى أو مستوصف صحي أو عيادة على حتى تاخد حتى تاخد دوش أو على حمام بكل بساطة. أو تروح تضطر على بيت هي مش عارفه حالهم. أنا محتاجة أخذ محتاجة أخذ حمام أو محتاجة أخذ شاور. ممكن أستخدم حمامات مثلا كتير ظاهرة صارت منتشرة وكتير صارت عليها تداعيات وقصص بحكم أن مجتمعنا محافظ ما يتكلم عنها كتير قصص تحرش، قصص اغتصاب، قصص ابتزاز، قصص أن النساء أو الصبايا يذهبوا على بيوت ناس لا يعرفونهم في المحيط ويذهبوا، ليستحموا أو يستخدموا الحمام.

 

أحمد البيقاوي: [01:12:06:04]
هل أنت تحكيلي على قصص تحرش واغتصاب بتسمعي عنها؟ يعني سمعت عام حديث عام أو بتعرفي؟

 

بانياس أبو حرب: [01:12:13:03]
عرفت وأسمع حديث عام. اه يعني صارت قصص قصص ابتزاز للصبايا أو للسيدات. دعني أحكي لك مقابل مساعدات أو مقابل طرد غذائي أو مقابل كيس طحين. فيجدوا دائما أن الست هي الحلقة الأضعف أو. فيضطروا يعملوا هيك لأنه خلص. يعني أنها هي لا يوجد أمامها خيار. غير هيك مثلًا هي تريد أن تؤمن أكل لأولادها أو تؤمن لأولادها. فتصير هذه هي القصص يعني.

 

أحمد البيقاوي: [01:13:03:28]
بنفع تحكيلي عن قصص عينية بس عشان أفهم أكثر؟

 

بانياس أبو حرب: [01:13:08:11]
أشياء عينية.

 

أحمد البيقاوي: [01:13:09:09]
من غير أسماء أو من غير أو من غير يعني بتقدري تغيري التفاصيل بس عشان أفهم.

 

أحمد البيقاوي: [01:13:16:12]
سواء القصة الأولى التي تتكلم عنها هي قضية. الحمام. والاستحمام. والقصة الثانية.

 

بانياس أبو حرب: [01:13:23:01]
القصة التي سوف أحكي لك إياها في الشمال لكن أنا عرفتها من شخص يعني هو الشخص الذي حدثت معه، يعني الست اللي صارت معها قالت لي إنها في الشمال مثل ما أنت عارف أن هناك عائلات تسيطر على المساعدات فتحكي لي أرملة الست حكوا لي أعطوني أرقام ناس أعطوني أرقام ناس لكي أحصل على كيس طحين مع الناس طحين ناكل يعطونا أرقام، ناس أتواصل معهم وأقول أنهم بيساعدوك فأنا على رنيت على هذا الرقم فقولي أعطينا اسمك ورقم هويتك وعدد أفراد أسرتك وأعمارهم وبلا بلا بلا. يعني فتحكي عندما عرفوا أنه أنا عندي ثلاث بنات وعرفوا أعمارهم فحكوا لي ما رأيك مقابل كل بنت كيس طحين؟ فتقول لهم كيف يعني بدكم  تعطوني كيس طحين لكل بنت يعني حصتي 3 أكياس طحين؟ فمن السذاجة يعني ما تخيلت أن هذا ممكن أن يحدث، فيقولون مقابل كل بنت تحضريها لنا نعطيك كيس طحين. فكان شيء صادم لها. صادم وصادم لي وصادم للجميع. يعني أننا أوصلنا لهذه المرحلة أن نستغل نستغل هذه الأمور مقابل أن ننقذ الناس أو نساعدهم. هذه وحوش الحرب التي تظهر في. في الأزمات وفى الأزمات مثل ما يقولون، تكون دائما فيها النساء هما النسبة الأعلى من الضحايا أو من جل الضحايا. هذه القصص تكون هم من. من السيدات والصبايا يعني. محزن.

 

أحمد البيقاوي: [01:15:21:28]
بصراحة محزن صادم لكن أنا.

 

أحمد البيقاوي: [01:15:24:04]
أنا منزعج جدا بهذه النقاشات يعني مرتين مرة لإنها حدثت، مرة لأننا غطينا عليها

 

بانياس أبو حرب: [01:15:33:01]
يعني نحن مجتمع محافظ أو مجتمع لا يحب أن يظهر بهذه الصورة نخجل نحكي أن هذه الشغلات تحدث عندنا أو نحب أن نظهر بصورة الشريف أمام العالم لا أحد يتكلم عنها.

 

بانياس أبو حرب: [01:15:48:14]
ولكن لازم ينحكى عنها

 

أحمد البيقاوي: [01:15:53:00]
وعندك نفس المشهد أيضا انت مثل قضية السرقات أن جزء كبير من السرقات من فكرة أن الناس يتم تقديمها بشكل لطيف وجميل أن الناس كيف فتحت بيوتها لبعض. أو الناس تدخل تاخد حاجتها من البيت التاني. لكن ليه في حرامي يأخذ كنباية ويروِّح فيها. ليه في سوق للعفش المسروق؟ بتحسي تراكم الأشياء هذه فعليا سهّل الطريق للعائلة الفلانية أصلا أنها تبلطج على المساعدات أو تبلطج على الناس. يعني هذا هو.

 

بانياس أبو حرب: [01:16:23:08]
تطبيع الأمور هاي والتغطية عليها فعلًا سهلت على الناس. الآن في الشمال سوق اسمه سوق الحرامية يعني بكل بساطة أنت بيساطة تقول سوق الحرامية يعني أنت تذهب إلى السوق وممكن تلاقي عفش بيتك وممكن تلاقي لاب توب بك ممكن تلاقي موبايلك وممكن تلاقي آلتك الموسيقية بهذا السوق. يعني تخيل أنك أنت تقول بكل راحة سوق الحرامية. يعني نحن عن جد صار في عندنا سوق حرامية البيوت وكذلك يعرضونها للبيع ونروح نشتري منها فالموضوع مؤذي يعني.

 

أحمد البيقاوي: [01:16:57:05]
وبنفس السياق هذا الشيء التجميلي الذي هو قصة زواج داخل مدرسة إيواء يعني صحفي يكون قاعد يعني. يعني نحن يعني أنا يعني أتطلع بقول لأن نشتغل في الإعلام فنعرف أصلا كيف يتم صناعة هذا الخبر بالضبط يعني صناعة بمعنى أن هناك حدث موجود فعلا هناك اثنين لا تعرف أصلا من من كيف بالظروف هذه كلها قرروا أن يتجوزوا تمام يعني أنا أصلا لا أعرف من فيهم العاقل إذا فيهم أحد عاقل إذا لا يعرفون يعني أنه رح يصير يحجز سطح دار لكي يراها، ففعلا لا أعرف لماذا ممكن أن يتزوجها اليوم؟!

 

بانياس أبو حرب: [01:17:36:02]
مريب بكل تفاصيله.

 

بانياس أبو حرب: [01:17:37:08]
مريب إنت ما هو الهدف من زواجك؟ هو شو فكرة الزواج بالنسبة لك؟ وأنت تتزوج بهذه الظروف

 

أحمد البيقاوي: [01:17:48:20]
وأنت. شوفي بانياس كيف أنه بكل قصة أصلا الزواج إذا أريد أن أتكلم بالتعارف، للزواج، للارتباط لو تقعد معها بغرفة واحدة أو بغرفة ثانية تخلف لتولد موانع حمل كل التفاصيل، احتياجاتها احتياجاتك ولا شيء موجود فقط بيجي الصحفي يعني بيجي الصحفي ياخد القصة الإنسانية أنه. إن نحن في وسط الحرب نصنع الأمل. لا يوجد أمل يا غالي.

 

بانياس أبو حرب: [01:18:18:01]
الأمل لا يُصنع بالعرس

 

أحمد البيقاوي: [01:18:20:18]
لا. لا يصنع بهذا المشهد.

 

بانياس أبو حرب: [01:18:22:18]
لا أن يصنع الأمل هيك.

 

بانياس أبو حرب: [01:18:24:21]
أصبح شيء مبتذل. قصة زواج في مركز إيواء وزواج يريد أن يعمله تريند. الشيء كثير صعب وكثير ممكن ممكن يحدث حتى أنت بعد الحرب أيضا صعب أنك تتزوج، ممكن بدك 15 سنة لما تفكر في موضوع إنشاء عائلة أصلا في غزة.

 

أحمد البيقاوي: [01:18:46:09]
بقصة الزواجات في زواجات بتصير اليوم بغير سياق ما بين قوسين. مع كامل احترام وتقدير وأمنيات. بالتوفيق لكل أحد يتزوج لكن خارج نطاق الكليشيه. في أشياء بيصير اليوم زواجات؟

 

بانياس أبو حرب: [01:19:00:26]
حسب معرفتي أنا لا أعرف ما رأيت إلا الفيديو على على الفيسبوك.

 

أحمد البيقاوي: [01:19:10:00]
محيطك؟ بدوائرك؟ ما بتعرفي؟

 

بانياس أبو حرب: [01:19:13:00]
أنا شخصيا لا أعرف. ما سمعت

 

أحمد البيقاوي: [01:19:19:11]
وأنت. معرفتك الشخصية. تعرف كل شيء. واضح عندك قصص. لكن هذه القصة ما عندك.

 

بانياس أبو حرب: [01:19:24:29]
لا بتاتا. بتاتا.

 

أحمد البيقاوي: [01:19:29:10]
حسنا أنا أريد أن أجرب. حبيت قعدة صحبتك التي تكون فيها بتضحك على الناس تحكى أو تسأل أسئلة.

 

بانياس أبو حرب: [01:19:39:05]
ما بصحلنا نقعد، هو جروب واتساب.

 

أحمد البيقاوي: [01:19:41:12]
كمان! بجروب الواتساب هذا بينفع تعطيني يعني كمان الأشياء أو هيك بنفس المزاج إنه ممكن تشوفوا عرس وتصيروا تحكوا إنهم يضحكوا على الناس أو اطلعوا المجانين يعني مجنون اللي عمل واللي شاف أو هكذا دائرة فعليًا من المشاهد للصحفي لكل الدائرة هذا مع كامل احترامنا وتقديرنا لجميع من تورط في هذا الأمر لصناعة هذا الأمل والخبر الجميل وهكذا. لكن نريد أيضا أخبار بتشوفيها تتعلق بالصبايا والسيدات تحديدًا. أو أسئلة تسألوا من صاحباتكم برا أو قريباتكم  برا. اللي كمان بتضحككم.

 

بانياس أبو حرب: [01:20:19:02]
بضحكّنا .لما نشوف وحدة حاطة فل ميك أب وماشية في الشارع. كتير بيضحكنا  الموضوع إننا نقول.

 

أحمد البيقاوي: [01:20:28:06]
أين هذا؟

 

بانياس أبو حرب: [01:20:29:14]
نحن أو واحدة فينا شافت في الشارع واحدة حاطة فل ميك أب وبكامل أناقتها نازحة وجايبة معها الميك أب تبعها شو هادي بالها! كيف عرفت تحملهم؟ أو واحدة مثلا. تعرف القصف دمر. دمر البنية التحتية. ودائما الصرف الصحي في. في الشوارع كثير يعني وريحة ولا تقدر تمشي يعني إلا بالبوت. لا أعرف كيف أوصفه لك بوت عمال البلدية. فاد البوت المناسب الذي نمشي به الحذاء المناسب. فلما لا أي واحدة ماشية بأناقتها ولابسة كعب. واال إنه شو هلقد مش قادرة تتخلى عن عن حياتها قبل الحرب. عن جد تشعر بتحس نساء عن جد أنه قديه هم متمسكين في حياتهم قبل الحرب هذا لا أعرف يحزنني أو يفرحني. لما أشوف واحدة ما اختلف عليها الوضع. لما تشوف واحدة لسا تهتم بحالها تضع الميك أب وتلبس اللبس الأنيق الكعب وتلائم الألوان مع بعض ولاقية هداة البال فلا أعرف عن جد انبسط أو أزعل؟. بس الاشي يضحكنا. ما اختلفناش انه بيضحكنا  ولكن ممكن يكون اشي منيح أن هي لاقية هذي القوة أو الجلد أنها تحافظ على حالها مثل ما كانت قبل الحرب وتظهر بنفس صورتها قبل الحرب. يعني ويا رب كنا نرجع لحياتنا قبل الحرب يعني.

 

أحمد البيقاوي: [01:22:16:09]
يا رب يا رب بانياس. شكرًا كتير إلك. أنا بعرفش إذا ضل في فكرة في راسك. أنا سألتك كتير شكرا أنك تحملت وشكرا. يعني على على. على هذه الثقة وهذه القوة وهذه الصراحة. شكرا لأنك جعلتني أفهم المشهد الأخير بشكل أفضل

 

بانياس أبو حرب: [01:22:32:25]
كثير مبسوطة إنو هذه المساحة. يعني أتت لعندي لكي أحكي. ولكي أوصل صوت النازحات. النازحات في الحرب. وسعيدة جدا أنه أنا برمت زمان ما برمت هذا البرم. يعني نادرًا ما الواحد في الحرب يجد هذا الوقت ليتكلم بهذا الزخم وبهذا الوقت يعني.

 

أحمد البيقاوي: [01:22:59:26]
يخليك ويديمك إن شاء الله. ربنا يهون عليك ويجمعكم أول شيء في غرفة واحدة انتو ومقداد وثم نلتقي بكم إن شاء الله في غزة أو في واحدة من العواصم عن قريب ويهدي بالكم.

 

بانياس أبو حرب: [01:23:12:24]
شكرا أحمد.

 

أحمد البيقاوي: [01:23:15:06]
شكرا لك. الله يعطيك الف عافية.

 

بانياس أبو حرب: [01:23:17:02]
الله يعافيك.

 

بانياس أبو حرب: [01:23:17:21]
شكرا كثير أحمد.

 

أحمد البيقاوي: [01:23:20:14]
شكرا لكم يعطيكم الف عافية. أعتقد أنه يمكن أنا طالع بدرس بالإعلام صراحة وعتب كتير كبير على ناس كتيرة تحاول نشتغل أو نستمر وكأنه ليس هناك إبادة أو هذه الحرب مثلها مثل معارك أخرى أو حروب ثانية أو كأن اليوم التالي هو يشبه الأيام اللي قبلها بالتفاصيل اللي اليوم كنت سمعتها وناقشتها مع بانياس وكنت أفكر أنه مش رح أسمع كثير جديد وسوف أعد الحلقة هيك إنّه نجمّع قصة واحدة، لكن كمية التفاصيل الموجودة باليوم يوم هي التي تصنع الفارق وهي التي فعليا يعني هي هي التشوه بالإبادة التي نعيشها اليوم. أتمنى فعليا أن تساعدوني وتساعدوا ونحكي للصحفيين يغطوا هذه القصص والتفاصيل. يغطوا العرس ويغطوا أيضا سلسلة ما يسبق العرس وما يلحقه، وشكرا لكم. نراكم في حلقة قادمة. ممنون لكم.

 

جميع الحقوق محفوظة © 2024